spot_img

اقرأ أيضا

جديد إصابات الكوليرا في لبنان

أعلنت وزارة الصحة العامة في تقرير نشرته مساء اليوم...

إليكم حصيلة اليوم الأول من عملية التلقيح ضد الكوليرا

اعلن المكتب الاعلامي في وزارة الصحة العامة، مساء السبت،...

إرتفاعٌ بـ إصابات “الكوليرا” في لبنان!

أعلنت وزارة الصحة العامة في تقرير عن حالات الكوليرا...

إرتفاع في إصابات الكوليرا في لبنان… ماذا عن الوفيات؟!

أعلنت وزارة الصحة العامة في تقرير صباح اليوم الأربعاء...

الصحة العالمية تحذر من تفشي وباء الكوليرا بشكل فتاك في لبنان!

حذّرت منظمة الصحة العالمية - لبنان في بيان، من...

واليكم عدد حالات الكوليرا في لبنان

أعلنت وزارة الصحة العامة في تقرير لها تسجيل "3...

بعد التقارير المتداولة عن تلوث للمياه بالكوليرا… كيف أتت نتيجة مياه الشفه في بيروت وجبل لبنان؟

الوكالة الوطنية للاعلام  أكّدت "مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان" في...

إليكم أخبار سارة بشأن لقاح الكوليرا !

جال وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال فراس...

هذه كمية الألياف التي تحتاجها الأمعاء وأفضل مصادرها الطبيعية

صحة لبنانهذه كمية الألياف التي تحتاجها الأمعاء وأفضل مصادرها الطبيعية
Daily outlook 5 1024x496 - هذه كمية الألياف التي تحتاجها الأمعاء وأفضل مصادرها الطبيعية

من أجل أداء صحي وسليم، تحتاج الأمعاء إلى 30 غراما يوميا من الألياف، أي إلى نحو نصف كيلوغرام من الفواكه والخضروات.

ونصح خبراء التغذية بتناول هذه الأطعمة الغنية بالألياف مثل: المشمش المجفف، التفاح المجفف، الخوخ، الأفوكادو، الباذنجان، الشمندر، الكزبرة، البقوليات والمكسرات والبذور، وهذا حسب مقال نشره موقع “ميدكيفوريوم” الطبي.

وأضاف الخبراء أن الألياف يمكن أن تسبب الانتفاخ، لذلك ينصح بتناولها تدريجيا مع شرب كمية كافية من الماء.

وقال أطباء التغذية إنه من العبث تناول الفطر، فهو لايحتوي على أي قيمة غذائية، وفي الوقت نفسه فهو قادر على امتصاص كل شيء سيئ من الخلاف الجوين لذلك فهو يحتوي على مواد كيميائية خطرة، كما أن البطاطس يمكن أن تكون صحية إذا تم طهيها بشكل صحيح مع قشرتها، كما نصح الطبيب محبي الحمضيات بعصرها، فشربها يعتبر مفيدا جدا.

وتكمن أهمية تناول الألياف الغذائية والحصول عليها بشكل يومي في أنها تسهل عمل الجهاز الهضمي، وتعزز مناعته، كما أنها تعمل على الوقاية من الإمساك والبواسير، وتعمل على خفض مستويات الكولسترول الضار في الجسم ورفع الكولسترول الحميد.

وتفيد الألياف في خفض خطر التعرض لأمراض القلب والأوعية الدموية، وضبط مستويات السكر في الدم وخفض خطر الإصابة بالسكري، وتعمل على خفض خطر الإصابة ببعض السرطانات وخاصة سرطانات الجهاز الهضمي.

وأعطى الأطباء أربع مؤشرات لعدم تناول الحصة اليومية المناسبة من الألياف:

تغير في كل البراز؛

الإحساس بنفخة البطن فالألياف دورها الأساسي هو تسهيل حركة الأمعاء؛

الإحساس بالنعاس ما بعد الوجبات فالألياف الغذائية تساهم في السيطرة على مستويات السكر في الدم والحفاظ على طاقة الجسم لفترة أطول، كما تعزز الألياف عملية الهضم وتساهم في تسريعها وزيادة فعاليتها؛

الإحساس بالجوع سريعاً بعد تناول الوجبات فالألياف تساهم في زيادة امتلاء المعدة وبالتالي زيادة الإحساس بالشبع.

وينصح الأطباء من يطمحون إلى تنزيل الوزن بأن يستهلوا وجباتهم بصحن من السلطة الغني بالألياف مما سيساعدهم على زيادة الإحساس بالامتلاء وبالتالي التقليل من كمية الغذاء المتناول لاحقاً.